سوريا "الأولى عالمياً" بعدد ضحايا الألغام عام 2020

الأربعاء ١٠ - نوفمبر - ٢٠٢١ / 11:55 AM

قال تقرير سنوي صادر عن"مرصد الألغام الأرضية": إن سوريا سجلت "أكبر عدد من ضحايا الألغام" في العام 2020.

ووثق التقرير الذي نشره المرصد اليوم الأربعاء 2729 قتيلا ومصابا من جراء انفجار الألغام في سوريا، التي لم توقع على معاهدة حظر الألغام.

وكانت أفغانستان وكولومبيا، الدولتان الموقعتان على المعاهدة، تحتلان صدارة الترتيب في السابق.

وأوضح المرصد أن العام الماضي كان "العام السادس على التوالي الذي تسجل فيه أعداد كبيرة من الضحايا بسبب الألغام ومخلفات القنابل العنقودية والمتفجرات الأخرى من مخلفات الحرب".

وسجل المرصد العام 2020، 7073 ضحية للألغام والمتفجرات من مخلفات الحرب، بينهم 2492 قتيلا و4561 جريحا، و20 شخصا لم يعرف مصيرهم.

وذكر التقرير أن "قرابة 80 في المئة من ضحايا الألغام والمتفجرات من مخلفات الحرب كانوا من المدنيين شكل الأطفال نصفهم". وكما في السنوات السابقة، شكل الرجال والفتيان في عام 2020 غالبية الضحايا.

ويشمل التقرير عدد الضحايا في 54 دولة ومناطق أخرى، منها 38 دولة طرف في معاهدة حظر الألغام.

وأشار التقرير إلى أن الدول الأطراف في المعاهدة، والتي سجلت أكثر من 100 ضحية في عام 2020، هي: أفغانستان، بوركينا فاسو، كولومبيا، العراق، مالي، نيجيريا، أوكرانيا، واليمن.

يذكر أن معاهدة حظر الألغام أصبحت جزءا من القانون الدولي منذ العام 1999، ويبلغ عدد الدول الأعضاء فيها 164.

وتحظر  المعاهدة على الدول استخدام الألغام الأرضية التي تنفجر عن طريق الاتصال البشري، وكذلك الأجهزة المتفجرة اليدوية الصنع، التي تفعل عند وجود شخص بقربها أو عند الملامسة.

يشار إلى أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر قالت إن الحرب في سوريا أدت إلى وقوع أكثر من 11 مليون شخص تحت خطر الألغام الأرضية ومخلفات الحرب القابلة للانفجار، مطالبة بإيجاد حل دائم لهذه المشكلة.

المصدر: موقع تلفزيون سوريا